Monday, Jul 28th

Last update10:11:13 AM GMT

Headlines
Headlines:
You are here:

ذكريات حادثة قطار / بقلم : وليد بدوي

أرسل لصديقك طباعة

alt

اخبار العرب - كندا : عمِلتْ ضابط احتياط فى أسوان لمدة اسبوعين قبل ما يتم إلحاقى بقيادة الفرقة 15 فى الاقصر، فى ليلة من ليال نوفمبر ١٩٩٦ و كنت فى رحلة قطار

عائدا من الاقصر لوحدتى فى اسوان بعد انتهاء فترة تدريب قصيرة، و اثناء محاولة نوم فى العربة الاولى التى كانت مكيفة ، استيقظت على هزة قوية للقطار، لأفتح عيني على هرج و مرج لا أدرى ما سببه، و القطار متوقف تماما، نظرت حولى و جدت عيوناً تجلس فى كراسيها تنظر لى، تطمئن ان الضابط ( اللى هو انا) مازال جالساً فى كرسيه، انتظرت دقائق حتى كأنى سمعت همسات ان القطار صدم قطاراً أخر متوقف على رصيف المحطة، سئمت الانتظار، وقفت و أتجهت للباب، و قبل النزول إلتففت ورائى لأجد كل الركاب التى كانت جالسة بجواري فى العربة تسير خلفى مغادرة العربة ، ايها الناس ما أنا إلا فردا مثلكم و لابسي العسكرى لا يزيدنى معرفة او إدراكا او مقدرة على صناعة المعجزات، المهم ترجلت إلى رصيف المحطة, كانت محطة تتوسط أسوان و الأقصر و سمعت من بعض الركاب إن الحادث فى أخر عربات القطار، توجهت الى هناك و كانت أشعة الفجر بداأت تنير المكان، إقتربت أكثر حتى ترائ لى جمهور من الناس تلتف كتكتل بشرى حول نهاية القطار، عندما اقتربت ، لمحنى احدهم فتنحى جانبا مفسحا لى الطريق، و كلما تحركت ناجية منتصف التجمهر رأيت الناس كانهم يروننى إما رسول العناية الالهية او وزير للداخلية او هرقلكيس الذى سينقذ الموقف( البدلة العسكرية لها رونقها فى الصعيد ، فى بحرى لا أحد يعبرك أهتماما) تفتحت الدوائر دائرة دائرة حتى وجدت نفسي امام المشهد العظيم: اكتشفت ان قطارنا تحرك عائداً للخلف بسرعة كبيرة لسبب ما اجهله و كان هناك قطار ركاب اخر متوقف على نفس السكة , هل كان خطأ مسئول التحويل فى البرج ام خطأ فى الاشارات , ام خطأ السائق , ام انها المنطومة الكاملة الفاشلة بكل عناصرها ، طردت هذه التساؤلات مؤقتا من تفكيري و تمعنت فى المشهد أمامى , شاهدت ديزيل القطار المتوقف فى قلب العربة قبل الاخيرة من قطارنا و كأنها اصبحت علبة سردين ، و سقفها كانه غطاء العلبة، أين العربة الاخيرة من قطارنا؟؟ لقد اختفت او بالاصح سُحقت تماماً، و مئات المواطنيين الفقراء الذين كانوا فى هاتين العربتين (درجة ثالثة) تم سحلهم و سحق اجسادهم بالكامل، رأيت اجزاء من ايدى الضحايا عالقة فى الحديد المنصهر، و أرجل ، و ربما لمحت عظاما لجمجمة ، سمعت كأن مياه تتساقط بغزارة اسفل العربة المسحوقة، انحنيت لأرى انها شلالات الدماء تدفق أسفل العربة المسحوقة , فقد عُصرت اجساد الضحايا تماما، و فى ظل كل ذاك سمعت أنين لأناس يبدو ان انفاسهم الاخيرة لم تلفظ بعد و اجسادهم متقطعة و مغروسة فى الحديد, يا ألهى,  ليتهم ماتوا مثل بقية من ماتوا , سوف يظلون هكذا حتى تلُفظ انفاسهم , فلا مجال لاى تدخل بشري لتفكيك حديد العربة و الذى انصهر مع كل مكوناتها ، المنظر كان اشبه بلوحة للجحيم، نظرت حولى لأتطلع لعيون الناس ترقبنى و سؤال يخرج من اعينهم ، ماذا سنفعل حضرة الضابط....!!! استدرت سريعا مغادرا المكان فانا مرة أخرى لست هركليس و لا تنتظروا منى ان أحرر العربة من الديزل بيدى و اخرج ما تبقى من الاحياء بنفسي...ملبسي العسكرى لا يعطينى اى ميزة فى هذا الموقف عن اى فردا منكم.
تركت المحطة متجها لوحدتى العسكرية منهياً رحلة من اسوء رحلات القطار فى حياتى و ساخطا على حكومة مبارك و لاعناً الفساد الذى استشرى فى هذا الوطن.
وليد بدوي- تورنتو
waleedbd@gmail.com

التعليقات (1)add comment
0
elwan.mahmoud: مقال رائع و بدايه موفقه
مقال رائع و بدايه موفقه يا وليد
و تعليقاً على مقالك الرائع اشعر الان
أصبحت المقارنه الان بين السلطات المتعاقبة أنه عندما وقعت حادثة القطار فى عهد مبارك صنع كذا و عندما و قعت فى عهد مرسى صنع كذا و عندما و قعت فى عهد السيسى صنع كذا .
و كانه صار قدرنا ان نقارن بين انجازتهم فيما يفعلونه من صرف تعويضات للقتلى فى حوادث القطارت و التى أصبحت أمراً مفروغاً من حدوثه و لكن كم ستدفع تعويض أصبح هو الانجاز ...

لكم الله يا أبناء مصر و أراحنا اللهم من ولاة أمرنا و سبب بؤسنا ...
1

التبليغ عن إساءة
تصويت سلبي
تصويت إيجابي
نوفمبر 23, 2013
أصوات: +2

أضف تعليق
تصغير | تكبير

busy

جديد الأسرة والصحة

 
ليبيريا تغلق معابرها الحدودية للحد من انتشار الإيبولا ليبيريا تغلق معابرها الحدودية للحد من انتشار الإيبولا اخبار العرب - كندا : أغلقت ليبيريا معظم معابرها الحدودية وفرضت تدابير صحية صارمة للحد من انتشار فيروس الإيبولا القاتل والذي أودى بحياة مالايقل عن 660 شخصا
ماذا يحصل لجسمك اذا أكلت موزة واحدة فقط قبل أن تنام ؟ !! ماذا يحصل لجسمك اذا أكلت موزة واحدة فقط قبل أن تنام ؟ !! اخبار العرب - كندا : هل تعلم أنك اذا واجهت صعوبة في النوم ولا تريد أخذ حبوب منومة بامكانك أكل موزة واحدة والجلوس بدون حركة لمدة 10 دقائق فذلك سيجعلك تنام بشكل فوري
غزة - الفنان الجسمي يقود قافلة الهلال الأحمر الإماراتي الإنسانية الى غزة غزة - الفنان الجسمي يقود قافلة الهلال الأحمر الإماراتي الإنسانية الى غزة اخبار العرب - كندا : قاد الفنان الإماراتي حسين الجسمي "السفير فوق العادة للنوايا الحسنة" قافلة المساعدات الإنسانية، المرسلة من الشعب الإماراتي الى قطاع غزة